facebook RSS أرسل إلى صديق طباعة تخزين نصي الإخراج خرج PDF
    قانون : 187206
    تاريخ نشره : 5/11/2017 3:05:00 PM

    تأكيد رئيس لجنة العلماء والحكام في اتحادية المراكز الشيعية في ألمانيا (IGS) على المشاركة الحثيثة لكل أعضاء المراكز في الإنتخابات المقبلة

     
    التاريخ: 21 رجب 1438هـ
    الموافق: 19/04/2017
     
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَ الَّذينَ اسْتَجابُوا لِرَبِّهِمْ وَ أَقامُوا الصَّلاةَ  وَ أَمْرُهُمْ شُوري‏ بَيْنَهُمْ وَ مِمَّا رَزَقْناهُمْ يُنْفِقُونَ [الشوری/38]
     

    السادة علماء الدين، المدراء، الإخوة والأخوات الأعزاء من المراكز الإسلامية في ألمانيا
    السلام عليکم و رحمة الله و برکاته  

    بعد التحية وأطيب التمنّيات بالسلامة والسعادة والنجاح لكل واحد منكم، أنتم الغيارى من أبناء الدين الإسلامي و حملة لواء مدرسة آل البيت عليهم السلام. كما تعلمون في عصرنا الحالي إن حفظ أركان الإيمان والهوية الدينية والثقافة الإسلامية ووحدة أتباع مذهب أهل البيت عليهم السلام  وإنشاء المنظمات القانونية وتعزيزها وتوفير متطلبات المجتمع والعصر لمن الضرورات التي لا سبيل لإنكارها.

    وعليه لا بد لنا من التحوّل نوعاً ما إلى حركةٍ منظمة لنوحّد كلمتنا، و نحمل رسالة واحدة في مجتمع متنوّع و دولة علمانية ومؤسسات، لكي نكسب المكانة التي تناسب شأننا، ونتمكّن من إيصال صوتنا إلى آذان المسؤولين، والدفاع عن حقوق المسلمين وأتباع آل البيت عليهم السلام على النحو اللائق.

    إن الركن الأول الذي تأسست عليه IGS في ألمانيا هو في الحقيقة تمثيل جميع الشيعة وأتباع أهل البيت عليهم السلام، كمقدمةٍ للحصول على حقوقهم المدنية، وبناءً عليه يجب أن تقوم هذه الجمعية بالتحدّثِ باسم هذا المجتمع الإيماني، وصولاً في نهاية المطاف إلى الدفاع العقلاني والمنطقي عن مصالح كل الجمعيات التابعة لمدرسة أهل البيت عليهم السلام.

    بالطبع لا زالت IGS غرسة حديثة و تحتاج إلى كسب المزيد من الخبرة العملية، وإنّ أمامها طريق طويل لتصل إلى مرحلة النمو والرشد والنضوج.

    إن حضور جميع المراكز الشيعية في الإنتخابات يترك أثراً كبيراً لناحية دعم و تقوية هذه المؤسسة الجامعة، حيث ستكون الخطوة بعد انتخاب المرشحين لمجلس الإدارة هي السعي لتطوير هذه المؤسسة و سد الفراغات الحالية قدر المستطاع، ولا بد من المتابعة العملية والجدية للمشاكل الموجودة في بعض المجالات والتي يطرحها الحريصون على عمل المؤسسة.

    إنني على يقين أن وحدة أتباع أهل البيت عليهم السلام و انسجامهم، على اختلاف قوميّاتهم الألمانية و التركية و العربية، الإيرانية، والأفغانية والباكستانية، والهندية و ... هي مدعاة سرور قلب سيدنا و مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف.

    و إنطلاقاً من هذه النقطة، إنني كخادم صغير و متواضع، أحيّيكم بتحية الله، وألفت نظر الإخوة والأخوات المسؤولين في المراكز الإسلامية في جميع أنحاء ألمانيا إلى أن تقوية مؤسسة IGS لا سيما في الظروف الحالية، هي من الواجبات الدينية في المجال الإجتماعي، بحيث إن مشاركة المراكز سيُسهم في قوة هذه المؤسسة وفعّاليّتها، و الفوز برضوان الله تعالى.

     
    و السلام عليکم و رحمة الله و برکاته

    رضا رمضانی
    رئيس لجنة العلماء والحكام في  IGS
    و إمام و مدير مركز هامبورغ الإسلامي

     


    تعليق



    عرض غير العامة