186رکورد در مدت زمان 0.327ثانیه
جستجو برای :
إنّ الإزدواج یمنح الإنسان الهدوء و السکینة و به یمکن إشباع الشهوات و الرغبات الطبیعیّة بصورة صحیحة و فی النطاق الشرعیّ الذی هو الضمان لحفظ حدود الکرامة الإنسانیّة و تقویة الفضائل الأخلاقیّة و تقویة التعفُّف عند الزوج و الزوجة و به ینتشر التعفُّف فی المجتمعات و یتمّ إبعاد کلّ نوعٍ من الطغیان و التعدّی علی الآخرین.
إنَّ حقّ الحیاة فی الإسلام لا ینحصر علی الحیاة الجسمانیّة ، بل إنّه یشمل حق الحیاة المعنویّة سواءًا إن کانت نفسیّةً أو روحیّة. و لکنّ الحرّیّة الفردیّة تکون مقبولة فی الإسلام بصورة معقولة و منطقیّة.
إنَّ تدبیر العائلة و المنزل یؤثِّر فی کیفیّة الأعمال
إنَّ فی الإسلام التأکید علی أنَّ ما ینتخبه الإنسان یجب أن یکون مبنیًّا علی أساس الکرامة الأنسایّة و المعنویّات الأخلاقیّة و هذا ما لا یتوافَق مع المخاطئ و المعاصی الفردیّة، و لو أنَّ محدودیة الخطایا والذنوب الفردیّة لا تراجعها الأمور القضائیّة للإنسان المخطئ، فإنَّ الإنسان المخطئ یکون قد وقع بالجهل و الإختیار الذاتی فی الإنحراف و یکون قد أصبح محرومًا من المواهب و النعَم الإلهیّة
  • تعداد رکوردها : 186