facebook RSS أرسل إلى صديق طباعة تخزين نصي الإخراج خرج PDF
    قانون : 186317
    تاريخ نشره : 3/24/2017 11:30:00 AM

    مراسم إحتفال في ذكرى ولادة السيدة الزهراء (س)

    بمناسبة حلول فصل الحياة والربيع وشروق شمس النقاء والطهارة من أقصى مراتبها، حديقة أزهار النبوة، وريحانة المصطفى، السيدة الصدّيقة فاطمة الزهراء عليها السلام، أقام المركز الإسلامي بهامبورغ في ذكرى ولادتها مراسم إحتفالا بهذه المناسبة يوم السبت 18 آذار 2017  وذلك بحضور الجالية المسلمة من مختلف الجنسيات بأجواء من الفرحة والسرور.

     أستهل مراسم الإحتفال بآيات من الذكر الحكيم بصوت المقرئ الأستاذ مهدي عادلي، ثم تم عرض فيديو كليب مختصر بمناسبة يوم العالمي للمرأة المسلمة، تلاها باقة من التواشيح والمدائح الإسلامية لفرقة النور، وقراءة لبعض الأبيات الشعرية، وفي الختام كلمة من وحي المناسبة  ألقاها إمام المركز الإسلامي آية الله الدكتور الشيخ رمضاني.

    تحدث في بداية كلمته عن الدور الكبير للأم داخل الأسرة الواحدة، مشيراً إلى المكانة التي كانت وما زالت تحتلها السيدة الزهراء بصفتها القدوة والأسوة الحسنة، واصفاً إياها بالمعجزة الإلهية وصنيعة التربية النبوية في ظل غياب وحاجة الناس إلى مثل هكذا شخصيات في عالمنا الحاضر.  

    وتناول في حديثه جنباً من حياتها المشرقة، بذكر بعض الآيات القرآنية التي لها صلة وارتباط بشخص الزهراء عليها السلام بكونها أبرز مصداق لتلك الآيات، كآية المباهلة والتطهير، وسورة الإنسان، والكوثر، وغيرها من الآيات والسور.

    أضاف قائلا: إن السيدة الزهراء (س.) من عباد الله المخلصين وحجة الله على الأئمة أنفسهم عليهم السلام بتعبير الروايات والأحاديث المنقولة عنهم، وتعرض لبعض النكات المهمة والخصائص الإستثنائية للسيدة فاطمة (س)  نقلاً  عن  صاحب موسوعة الغدير العلامة الأميني من جملتها: أن كلامها وبياناتها وحياتها وسيرتها عليها السلام كانت سنداً ودليلاً يستدل بها الإمام المعصوم عليه السلام، كقول الإمام المهدي (عج)  في حقها : لي في جدتي السيدة فاطمة الزهراء أسوة حسنة.

    الزهراء عليها السلام بكل ما تحمله من صفات وخصائص تميزت  وأختصت بها عن بقية نساء العالمين،  تلعب الدور المؤثر في التربية والرقي الإنساني نحو الكمال، وتعتبر أنموذجا مثاليا للأسرة والمجتمع البشري.

     فمن الأمور التي أحبتها وعشقتها السيدة الزهراء عليها السلام في هذه الدنيا ثلاثة: القرآن الكريم والنظر إلى وجه رسول الله (ص) والإنفاق في سبيل الله عز وجل. 

    وفي اختتام الحفل تم منح الجوائز وإعطاء الهدايا للفائزين بالمسابقة .


    تعليق



    عرض غير العامة