facebook RSS ارسال به دوستان نسخه چاپی ذخیره خروجی متنیخروجی متنی خروجی PDF
    کد خبر : 258150
    تاریخ انتشار : 7/29/2019 9:11:00 AM

    الحوزة العلمية في هامبورغ منذ التأسيس وحتى يومنا الحاضر

    الحوزة العلمية في هامبورغ منذ التأسيس وحتى يومنا الحاضر

    تُعدّ الحوزة العلمية في هامبورغ الحوزة الأولى في أوروبا, والتي تعمل في ألمانيا ليل نهار على نشر العلوم الإسلامية والأكاديمية في المركزالإسلامي بهامبورغ قد بدأت  نشاطها منذ سنة 2013.

     

    طبقاً لتقرير وكالة أنباء (الحوزة) - القسم الدولي فإنّ حوزة هامبورغ العلمية تكون الحوزة العلمية الأولى التي تعمل بدوام كامل ليل نهار في أوروبا, وقد بدأت فعاليتها في المركز الإسلامي بهامبورغ حاملة عنوان نشر التعاليم الأكاديمية الإسلامية في ألمانيا تحت إشراف المسؤول عن المركز الإسلامي بهامبورغ آية الله الشيخ رضا رمضاني وذلك في سنة 2013, لقد بدأت هذه الحوزة نشاطها مع خمسة طلاب من ألمانيا بإدارة حجة الإسلام حميد رضا ترابي, وهكذا وسّعت نشاطها التعليمي شيئاً فشيئاً حتّى وصل عدد الطلاب المنتسبين إليها في العام الدراسي 2018-2017 أكثر من أربعين طالباً وطالبة من دول عديدة (ألمانيا-فرنسا- هلندا - النمسا وسويسرا), وتشغل الحوزة مبنى بمساحة 1400 متر مربع لتحقيق هذا الغرض. هذا وقد ساهم عدّة خيّرين من جنسياتٍ مختلفة في شراء هذا المبنى لحوزة هامبورغ العلمية من خلال المشاركة في بذل أموالهم في سبيل هذا الأمر المبارك.    

    وبالعودة إلى المنهاج التعليمي للحوزة العلمية في هامبورغ, يدرس الطلاب القاطنون هناك في السنة الأولى اللغة الفارسية, والقرآن الكريم ويتعلمون الأحكام الشرعية الأساسية, ثم ينتقلون في السنة الدراسية الثانية إلى تحصيل الدروس الحوزوية في مرحلة الليسانس (البكالوريوس). هذا ومع التنسيق الحاصل مع جامعة المصطفى العالمية يحصل طلاب هذه الحوزة على شهادة جامعة المصطفى المعترف بها عالمياً, وقد تمّ الاحتفال بتخرّج أول دفعة في الفقه والمعارف الإسلامية من مرحلة الليسانس في عيد الغدير عام 2018, ومع بداية العام الدراسي  2018-2019 افتتحت مرحلة الماجستير في تخصص المعارف والفلسفة الإسلامية.

              

    لقد أُقرّت دروس هذه الحوزة في مقطعي الليسانس والماجستير طبقاً للعناوين والفصول المنتخبة من جامعة المصطفى العالمية, وتُقدّم مع بعض التغييرات بما يتلاءم مع بلاد الاغتراب من خلال الاستفادة من مجموع الأساتذة الموجودين هناك, والدروس التي تُعطى في مرحلة الليسانس تكون من قبيل آداب اللغة الفارسية, وأدبيات اللغة العربية (الصرف, الهداية, شرح ابن عقيل, مغني اللبيب, التجزئة والتركيب, جواهر البلاغة), أصول الفقه (الموجز, أصول فقه المظفر), الفقه (الرسالة العملية للإمام, شرح اللمعة), المنطق والفلسفة (آموزش منطق، منطق المظفر، آشنایی با فلسفه وبدایة الحکمة). أمّا في مرحلة الماجستير فالدروس التي تُقدم تشتمل على الرسائل, المكاسب, نهاية الحكمة, تاريخ القرآن, تاريخ الحديث, القرآن والمستشرقون. 

    مع بداية العام الدراسي 2019-2018 تمّ الاستفادة في بادئ الأمر من أفضل أساتذة الحوزة والجامعة المقيمين في إيران لإعطاء دروس مرحلة الماجستير في حوزة هامبورغ العلمية, الأمر الذي ساهم في تقليل الأعباء, والاستفادة من الفضاء المجازي لتقديم الدروس المطلوبة, فحصل أن تم إعطاء هذه الدروس من قبل هؤلاء الأساتذة المنتخبين عن بعد بواسطة الانترنت (أونلاين) والإجابة على أسئلة الطلاب في حوزة هامبورغ كذلك،كما تم تقديم بعض الدروس بشكل (أوفلاين).

    إنّ اللغة الفارسية هي اللغة المعتمدة في حوزة هامبورغ العلمية, وهذا الأمر يعود لعدّة أسباب:

    1- مع توافد الطلاب من أماكن وجنسيات مختلفة من ألمانيا وفرنسا وهولندا و... يجب انتخاب لغة مشتركة تجمعهم.

    2- بالعودة إلى الأستاذ الذي يمكنه تدريس جميع العلوم الإسلامية ویمکن الاستفادة منه, بالإضافة إلى تحصيل الكتب الدراسية المشتملة على العلوم الإسلامية التي تُدرّس بالشروط المناسبة لهذه الحوزة نجد أنّ هذه الأمور متوفرة باللغة الفارسية.

    3- إنّ الطلاب الذين يريدون إكمال تحصيلهم في المستقبل والقدوم إلى إيران للاستفادة من محضر المراجع يجب أن يكونوا مجيدين للغة الفارسية.   

    4- ستكون جميع النتاجات العلمية للمؤسسات في قم متاحة أمام جميع طلاب حوزة هامبورغ بعد إجادتهم للغة الفارسية.

    5- مع تسلط طلاب هذه الحوزة على اللغة الفارسية سيتعرفون على شخصيات الثورة الإسلامية.

    هذا ولأجل تدريس اللغة الفارسية تم دعوة المتخصصين في جامعة المصطفى للاستفادة من أفضل مناهج تعليم اللغة ورعاية الضوابط اللازمة بحيث أنّ أصبح هؤلاء الطلاب يُجيدون التحدّث بالفارسية بشكل لا يُصدّق إلى درجة أنّهم وصلوا إلى مستوى الترجمة الفورية بين الألمانية والفارسية. كذلك شيئاً فشيئاً يتم العمل على إعداد أساتذة لتدريس اللغة الفارسية في حوزة هامبورغ  ضمن دورة مختصة في هذا المجال, والآن يوجد بعض الطلاب يعملون بصفة مساعد أستاذ لتدريس اللغة الفارسية.

                     

    الهيئة الإدارية في الحوزة العلمية بهامبورغ  تتألف من:

    1-  رئاسة الحوزة: هذه الحوزة هي تحت إشراف المرجعية العليا الشيعية, فتبقى على تماس مع المراجع في إيران والعراق طوال السنة حيث تعرض في محضرهم التقارير عمّا يتم إنجازه وتأخذ بالإرشادات والتوصيات اللازمة منهم, حتّى تضمن الحركة الصحيحة لهذه الحوزة في مسير أهل البيت عليهم السلام.

    2- مدير الحوزة: ويُعيّن مديرالحوزة من قبل رئاسة الحوزة لدورة مدتها ثلاث سنوات, طبعاً وهذه الدورة قابلة للتمديد.

    3- المعاون التعليمي لمرحلة الليسانس: ويُعيّن من قبل رئاسة الحوزة لدورة مدتها ثلاث سنوات قابلة للتمديد أيضاً. 

    4- المعاون التعليمي لمرحلة الدراسات العليا: ويُعيّن  من قبل رئاسة الحوزة لدورة مدتها ثلاث سنوات قابلة للتمديد. 

    لقد كانت رئاسة حوزة هامبورغ وإلى سنة 2018 تحت مسؤولية آية الله الشيخ رضا رمضاني, وقد أخذ حجّة الإسلام والمسلمين محمد هادي مفتح هذه المسؤولية على عاتقه منذ سنة 2018.

    كما وقد تولّى إدارة الحوزة لدورتين متواليتين حجّة الإسلام والمسلمين حميد رضا ترابي, ومع حلول عام 2019 انتهت مدّة الدورة الثانية وتمّ تعيين المدير الجديد لحوزة هامبورغ ولکن إلى الآن لم يشغل منصبه.

    أمّا المعاون التعليمي لمرحلة الليسانس في الحوزة فيشغل هذا المنصب حالياً السيد محسن آل بتول, وبالنسبة للمعاون التعليمي لمرحلة الدراسات العليا فقد تمّ تعيينه ولكن إلى الآن لم يشغل منصبه أيضاً.

            

               

               

               

              


               


    نظر شما



    نمایش غیر عمومی
    تصویر امنیتی :