facebook RSS ارسال به دوستان نسخه چاپی ذخیره خروجی متنیخروجی متنی خروجی PDF
    کد خبر : 258468
    تاریخ انتشار : 8/8/2019 10:59:00 AM

    بيان تعزية إمام ومدير المركز الإسلامي في هامبورغ بمناسبة رحيل آية الله العظمى الشيخ محمد آصف محسني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ رحيل العالم المجاهد المرجع الكبير المرحوم آية الله العظمى الشيخ محمد آصف محسني طاب ثراه. هذا العالم الكبير الذي بالإضافة إلى رعايته وتربيته لطلبة العلوم الدينية في الحوزة العلمية وتأليف الكتب العلمية القيمة طيلة حياته، لم يتوان أبداً عن الوقوف والدفاع عن الشعب الأفغاني المضطهد خلال كفاحه ضد الغزاة القمعيين، بل بحضوره الجاد والمخلص كان السبب في شجاعة وانتصار المجاهدين في الميدان، فإنه لم يترك شعبه أبداً.

     نأمل أن يسد العلماء المحبون فراغَ هذه الشخصية العالمية بين الشيعة والمسلمين في أفغانستان، رغم أننا نعرف ذلك  ’’ أن إذا مات العالم الفقيه ثلم في الإسلام ثلمة لا يسدها شيء’’

    أتقدم بالعزاء إلى صاحب العصر وإمام زماننا أرواحنا لتراب مقدمه الفداء، وإلى جميع مراجعنا العظام، وعائلة الفقيد، وتلامذته وجميع المسلمين ومحبيه في أفغانستان العزيز، و نسأل الله عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة ويحشره مع أوليائه، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان والثواب والأجر عند الله سبحانه وتعالى.

     

    محمد هادي مفتح

    إمام ومدير المركز الإسلامي في هامبورغ

     


    نظر شما



    نمایش غیر عمومی
    تصویر امنیتی :